رسولى حبيب عمرى ( ( صلى الله عليه وسلم ) )

((اهداء: الى ابى وامى اللهم اسمعهم اطيب النداء يوم التناد) )

ارجو عند قراءه الموضوعات المطروحه قراءه الردود عليها فهى تحمل موضوعات لاتقل اهميه عن الموضوع الاصلى
ارجو من الاعضاء عدم وضع اى روابط بالمنتدى
ارجو من الاعضاء الا تحتوى موضوعاتهم على اى امور تتعلق بالسياسه او النزعات الدينيه المتطرفه

    الفاتحه من1ـ3

    شاطر
    avatar
    لؤلؤه
    Admin

    عدد المساهمات : 491
    نقاط : 29966
    تاريخ التسجيل : 20/03/2010
    الموقع : جوه قلب المنتدى

    الفاتحه من1ـ3

    مُساهمة من طرف لؤلؤه في الخميس أبريل 15, 2010 2:26 pm

    القرآن

    )الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)
    لفوائد:

    .1 من فوائد الآية: إثبات الحمد الكامل لله عزّ وجلّ، وذلك
    من "أل" في قوله تعالى: { الحمد }؛ لأنها دالة على الاستغراق..


    .2 ومنها: أن الله تعالى مستحق مختص بالحمد الكامل من جميع
    الوجوه؛ ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا
    أصابه ما يسره قال: "الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات" ؛ وإذا أصابه
    خلاف ذلك قال: "الحمد لله على كل حال"[53] ..


    .3 ومنها: تقديم وصف الله بالألوهية على وصفه بالربوبية؛
    وهذا إما لأن "الله" هو الاسم العَلَم الخاص به، والذي تتبعه جميع الأسماء؛
    وإما لأن الذين جاءتهم الرسل ينكرون الألوهية فقط..


    .4 ومنها: عموم ربوبية الله تعالى لجميع العالم؛
    القرآن

    (الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ)لفوائد:

    .1 من فوائد الآية: إثبات هذين الاسمين الكريمين . {
    الرحمن الرحيم } لله عزّ وجلّ؛ وإثبات ما تضمناه من الرحمة التي هي الوصف،
    ومن الرحمة التي هي الفعل..


    .2 ومنها: أن ربوبية الله عزّ وجلّ مبنية على الرحمة
    الواسعة للخلق الواصلة؛ لأنه تعالى لما قال: { رب العالمين } كأن سائلاً
    يسأل: "ما نوع هذه الربوبية؟ هل هي ربوبية أخذ، وانتقام؛ أو ربوبية رحمة،
    وإنعام؟" قال تعالى: { الرحمن الرحيم }..

    القـرآن

    (مَالِكِ يَوْمِ
    الدِّينِ)

    الفوائد:

    .1 من فوائد الآية: إثبات ملك الله عزّ وجلّ، وملكوته يوم
    الدين؛ لأن في ذلك اليوم تتلاشى جميع الملكيات، والملوك..


    فإن
    قال قائل: أليس مالك يوم الدين، والدنيا؟


    فالجواب:
    بلى؛ لكن ظهور ملكوته، وملكه، وسلطانه، إنما يكون في ذلك اليوم؛ لأن الله
    تعالى ينادي: {لمن الملك اليوم} [غافر: 16] فلا يجيب أحد؛ فيقول تعالى:
    {لله الواحد القهار} [غافر: 16] ؛ في الدنيا يظهر ملوك؛ بل يظهر ملوك يعتقد
    شعوبهم أنه لا مالك إلا هم؛ فالشيوعيون مثلاً لا يرون أن هناك رباً
    للسموات، والأرض؛ يرون أن الحياة: أرحام تدفع، وأرض تبلع؛ وأن ربهم هو
    رئيسهم..


    .2 ومن فوائد الآية: إثبات البعث، والجزاء؛ لقوله تعالى: (
    مالك يوم الدين )


    .3 ومنها: حث الإنسان على أن يعمل لذلك اليوم الذي يُدان
    فيه العاملون..


    _________________



    بريق قلب لؤلؤه صافى
    avatar
    حجابى☺تاجى
    مراقب القسم
    مراقب القسم

    رقم العضويه : 13
    عدد المساهمات : 373
    نقاط : 29421
    تاريخ التسجيل : 07/04/2010

    رد: الفاتحه من1ـ3

    مُساهمة من طرف حجابى☺تاجى في الإثنين أبريل 19, 2010 3:58 am

    جزاكى الله خيراً على تنزيلك للتفسير بصورة سلسة مبسطة نفعنا الله جميعاً بما نتعلم


    _________________


    قــال لـيـس لـلمـرء صــلاة إلا مـــا عـقـل مـنـهـا


    http://i30.servimg.com/u/f30/11/69/47/70/15851610.gif
    avatar
    عمر♦الفارس
    مشرف القسم
    مشرف القسم

    رقم العضويه : 16
    عدد المساهمات : 227
    نقاط : 29113
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010
    العمر : 21
    الموقع : القاهرة-مصر

    رد: الفاتحه من1ـ3

    مُساهمة من طرف عمر♦الفارس في الإثنين أبريل 19, 2010 7:21 pm

    شكرا على التفسير
    avatar
    the-musketeer
    عضو نشيط

    رقم العضويه : 22
    عدد المساهمات : 60
    نقاط : 28761
    تاريخ التسجيل : 19/04/2010
    العمر : 24

    رد: الفاتحه من1ـ3

    مُساهمة من طرف the-musketeer في الإثنين أبريل 26, 2010 9:29 pm

    سبحان الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 23, 2018 10:47 am